خمسة أسباب لعدم مشاركة الرجال في التخطيط لحفل الزفاف

قد يسبب حفل الزفاف القليل من التوتر لك، خصوصاً عندما ترين أن شريك حياتك المستقبلي لا يشاركك التخطيط للحفل، ولا يعير ذلك اهتماماً كنصف اهتمامه لمباراة كرة قدم مثلا. قد لا يكون لزوجك رأي عندما يتعلق الأمر بكعكة وزينة الزفاف، لكن هذا لا يعني بالضرورة أنه غير متحمس للزواج.

مشاركة الرجال في التخطيط لحفل الزفاف

هناك الكثير من العوامل التي تجعل الرجال اقل تفاعلاً في التخطيط لهذا اليوم المهم. نقدم لكم اليوم 5 أسباب لعدم مشاكرة الرجال في التخطيط لحفل الزفاف

1. العادات والتقاليد

تحلم الكثير من النساء بهذا اليوم الكبير منذ الصغر، فيرى المجتمع أن التخطيط للزواج مهمّة للنساء, لذا يتفادى الرجال التدخل والعبث بهذه الخطط – فكل ما تحتاجه العروس هو القليل من المساعدة من أمها لكي تجهّز الحفل بكل تفاصيله.

2. تجنب العروس لطلب المساعدة.

يصعب على الرجال فهم نوايا وافكار الزوجة، لذا فهي لن تحصل على أي نوع من المساعدة إن لم تطلب منه ذلك، فإذا أردتٍ أن يتفاعل زوجك معك في التخطيط، عليك قول ذلك له مباشرةً. عليك أن تثيري اهتمامه عن طريق ذكر توقعاتك ورغباتك لكي يفهم هو ما عليه فعله. حضري تعليمات واضخة مثل البحث عن الموسيقى المناسبة أو التواصل مع القاعة لترتيب الدفع.

3. النساء اكثر اهتماماً للتفاصيل

من الصعب على الرجل أن يدرك الكثير من التفاصيل المهمة التي عليه الإنتباه إليها، مثل أن يضع عدداً معيناً من الحلوى في اكياس الاورجانزا، وهذا ما يجعله متردداً من المحاولة.

4. التكاليف العالية للحفل

من المعروف أن حفلات الزفاف عالية التكلفة ويفضل العديد من الرجال ابقاء هذا المبلغ لأمور أخرى، مثل اتمام الدفعة الأولى للمنزل. مع أن عائلة العريس عادةً ما تهتم بتكاليف الزفاف، الا أن ذلك لا يزيل الخوف من سرف الأموال. يرى الكثير من الرجال أن هناك أمور أكثر أهمية من حفلة كبيرة لأشخاص بالكاد يعرفونهم.

5. تجنب المزيد الضغوطات

يتجنب الرجال الضغوطات الإضافية التي تأتي مع التخطيط للحفل الكبير، فالترتيب لموعد ذو أهمية عالية امر صعب جداً. يواجه الرجال الكثير من الضغوطات في حياتهم العملية والشخصية، لذا فمعظمهم يتجنبون الإجهاد الزائد الآتي من حفل الزفاف.

هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز

التعقيبات

تعقيبات