ست إصابات شائعة أثناء ممارسة الجنس

قد يعتقد البعض أن  ممارسة الجنس مقتصرة على المتعة والإثارة، لكن الواقع غير ذلك، اذ يتعرض عدد من الأزواج للإصابة أثناء المعاشرة.

إصابات شائعة أثناء ممارسة الجنس

 تتراوح هذه الإصابات ما بين الطفيفة مثل الخدوش أو الرضوض، والبالغة مثل كسر القضيب. فلا تقلقوا إن تعرض أحدكم للإصابة من قبل أثناء ممارسة الجنس، فأنتم لستم وحدكم، واقرؤوا الإصابات الستة الأكثر شيوعا أثناء المعاشرة.

إرهاق العضلات

قد تؤدي الحركة أثناء ممارسة الجنس إلى تعب  بعض عضلات الجسم، خاصة في منطقة الحوض والساقين، لكن لا يعني هذا عدم تأثر الأرداف واليدين. كما يلجأ العديدون إلى العلاج بتقويم العمود الفقري بعد تعرض تلك المنطقة للإصابة أثناء ممارسة الجنس.

الجروح

قد يبدو هذا غريبا، لكن من المحتمل أن يقع أحدكم من السرير على الأرض أثناء ممارسة الجنس، وفي بعض الأحيان، قد يتسبب هذا بجروح تتطلب الذهاب إلى غرفة الطوارئ، خاصة إن كان هناك جسم حاد على الأرض.

كسر العظام

سواء أكانت ناجمة عن السقوط عن السرير، أم القيام بحركة خاطئة، يعتبر كسر العظام إصابة شائعة أثناء ممارسة الجنس.

تمزق أو جرح جدار المهبل

قد تؤدي ممارسة الجنس الخشن دون استعمال المزلقات إلى الكثير من الألم، إذ يؤدي الاحتكاك المتواصل إلى الإصابة بجروح أو تمزق في المهبل. لحسن الحظ، تقوم هذه الجروح بمعالجة نفسها، ولا داعي لأي تدخل طبي، لكن لا ضرر من مراجعة الطبيب لمزيد من  الاطمئنان.

فقدان بعض الأجسام الغريبة

لا تستغربوا من هذا، ففقدان الواقي الذكري أو أحد الألعاب الجنسية داخل المهبل ليس بالأمر المستحيل. فإن حصل هذا ولم تتمكنوا من استخراج ما فقدتم، عليكم زيارة الطبيب بأسرع وقت لتجنب حصول الالتهابات.

اقرأ أيضاً: أفكار خاطئة عن الواقي الذكري

كسر القضيب

قد يؤدي كسر القضيب الى ضرر دائم عند الرجل، ويصاب الرجال بهذا غالبا عند ممارسة الجنس والزوجة في الأعلى. إن مصطلح الكسر مضلل بعض الشيء، إذ ما يحدث فعليا هو تمزق عضلات القضيب عند تعرضة لصدمة، وقد يرافق هذه الإصابة صوت تقرقع أو كسر.

إن تعرضتم للإصابة أثناء ممارسة الجنس، عليكم أن تراجعوا الطبيب المختص بغض النظر عن إحراجكم، أو عن بساطة هذه الإصابة، ولا تنسوا أن الأطباء والممرضين قد عالجوا كافة أنواع الإصابات، فلا داعي للخجل.

هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز

التعقيبات

تعقيبات