عيد الفطر: يوم مميز في حياة المسلمين

ينتظر المسلمون في كافة أنحاء العالم عيد الفطر بكل شغف، ففي هذا العيد يحتفلون بختام شهر رمضان المبارك، شهر الصيام. نهى الدين عن صيام اليوم الأول من العيد والذي يوافق الأول من شوال، فإذا أفطر أحدكم خلال رمضان وأراد أن يقضي هذه الأيام، عليه الانتظار لليوم الثاني.

عيد الفطر: يوم مميز في حياة المسلمين

بالرغم من تعطش الصائمين للافطار وشرب الماء خلال النهار، إلا أن هناك أسباب أخرى تجعل المسلمين متلهفين للعيد، تطلعنا شهرزاد من كرز على بعض منها.

يخرج المسلمون في عيد الفطر ما يسمى بزكاة الفطر، وهي زكاة مفروضة على المقتدرين تصرف لمن هم أقل حظا من الفقراء والمساكين. وفي العيد يتجمع المسلمون ويقفون جنبا إلى جنب، وهو ما يحتاجه المجتمع في الوقت الحالي. فالحياة مليئة بالمتاعب والمشقات، بعضنا يعاني فيها أكثر من الآخر، والعيد هو فرصة لنا لنفكر برحلتنا في الحياة وماذا تعني لنا.

تكمن الحكمة من وراء فرض الصيام في شهر رمضان في دفع المسلمين ليشعروا بالتعاطف مع الفقراء والمساكين، ويغرسوا في أنفسهم قيما مهمة مثل الصبر، التحمل، العبادة، الصدقة وحب العطاء، والشكر. ومن خلال إحساسهم بالجوع والعطش، تتوحد مشاعر الصائمين أينما كانوا في العالم. وفي خلال شهر رمضان، يقوي الصائم علاقته مع ربه ومع المجتمع المسلم حوله.

وفي ظل الصراعات الدائرة في المنطقة حاليا، تزيد مشقة الصيام في هذه الأجواء الحارة، لذلك عندما يأتي العيد، يكون هذا بمثابة احتفال يشكر فيه المسلم ربة على نعمه، ويصلي للمحتاجين. وعلينا جميعا أن لا ننسى في هذه الأيام المباركة مسئوليتنا تجاه المجتمع، الأصدقاء، والعائلة.

كل عام وأنتم بألف خير

هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز

التعقيبات

تعقيبات