فتوى

فتوى رسمية من دار الإفتاء الفلسطينية بشرعية موقع كرز والخدمات المقدمه من قبله.

فضيلة مفتي محافظة رام الله والبيرة حفظه الله

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..

السؤال:

ما الحكم الشرعي بالمتاجرة في منتجات تساعد في تحسين الجماع بين الزوجين، مثل زيوت المساج وبعض الكريمات المساعدة في التدليك وما شابه ذلك، بحيث أن المشروع يراعي بعض الضوابط الهامة:

  1. خصوصية مجتمعنا المسلم في المنتجات، بحيث أنها لن تكون خارجة عن العادة والمألوف.
  2. يتم البيع من خلال موقع الكتروني، لمراعاة خصوصية الزبائن.
  3. الفئة المستهدفه للمشروع هم المتزوجون فقط.
  4. لن يتم بيع أي عقاقير طبية أو مستحضرات تؤثر على الجسم، بل منتجات كمالية وترفيهية للزوجين.

علماً بأن فكرة المشروع قد تم تطبيقها مسبقاً في بعض الدول العربية والإسلامية

الجواب:

الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الخلق، سيدنا محمد الأمين، وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد؛

السائل الكريم: أشرف أبو مرق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بالإشارة إلى سؤالك المثبت نصه أعلاه، فإن القواعد الفقهية تنص على أن الأصل في الأشياء الإباحة، ما لم يرد دليل التحريم، وتوفير مواد لإستخدامات الزوجين في معاشرتهما الزوجية تنطبق عليه هذه القاعد بشرط السلامة من المخالفات الشرعية، فيجب أن تخلو المواد من المحرمات، وما يضر بالصحة، كما يجب أن يخلو بيعها من الربا والغرر والخداع، ومن سوء استغلال حاجات الناس، ومن أي محظور شرعي آخر.

فإن تمكن السائل الكريم من التحقق عبر الفحوصات المخبرية، وقرارات وزارة الصحة من السلامة الصحية لهذه المواد ولم يلجأ إلى ما يخالف الشرع في بيعها وشرائها، فلا ضير عليه من الإتجار بها.

وبالله التوفيق
الشيخ إبراهيم خليل عوض الله
مفتي محافظة رام الله والبيرة

نسخة:
– الملف العام
– الملف الخاص

فتوى

هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز

التعقيبات

تعقيبات