معتقدات خاطئة عن الزواج

من المعروف أن الزواج يتطلب جهدا لإنجاحه، ويحتاج قدرا كبيرا من الاهتمام من كلا الطرفين. يحلم كل المتزوجين بأن يحظوا بعلاقة متجانسة بعيدا عن المشاكل والخلافات. لكن هناك معتقدات خاطئة عن الزواج الراسخة بعقلهم التي تسبب هذه المشاكل.

ما لا يعرفه غالبية الأزواج أن الكثير من المعتقدات الخاطئة قد تعايشوا معها والتي ربما اكتسبوها عبر سنين زواجهم، او عن طريق نصائح “فاشلة” وقاتله لعلاقتهم من أشخاص من محيطهم في مشورة عابرة، والتي قد تكون السبب في عدم قدرتهم على التواصل أو التعايش معا كشركاء. يزودنا شادي كرز بخمسة معتقدات خاطئة عن الزواج والتي ربما كنتم تؤمنون بصحتها.

الزواج الصحي يتطلب أسلوب تفكير متشابه

من الجميل أن تجدوا شريكا يفهم عليكم ما تقولونه دون الحاجة لشرحه، لكن في الواقع، من غير الممكن أن تجدوا أحدا لديه نفس تفكيركم، إذ لكل فرد صفاته الجينية والعقلية المختلفة. وحتى إن تشابه أسلوب التفكير بين المتزوجين، فهذا لا يعني أنهم لن يواجهوا المشاكل، فلكل من الرجل والمرأة أسلوب تعامل وتفكير مختلف، وقد يؤدي تجاهل اختلاف وجهات النظر إلى نتائج غير محمودة، فعلى الشريك أن يغني حياتكم، لا أن يعكسها، فلا بأس بقليل من الاختلاف.

الزواج الناجح لا يعتمد على الجنس 

يلعب الجنس دورا كبيرا في نجاح العلاقة الزوجية، فهو يعطي الفرصة للتخلص من التوتر، والهرب من مشاكل الحياة لوهلة من الزمن، إضافة لذلك، فإنه يعزز المشاعر والحميمية بين المتزوجين. يرى المتزوجون الذين يعيشون حياة خالية من الجنس أن علاقتهم الزوجية تعتمد بنسبة 90% على ذلك. من الخاطئ أن تعتقدوا أن الجنس عو عملية تقومون بها في غرفة النوم فقط، فمن المهم أن تكون حياتكم مليئة بالتقبيل، الاحتضان، الحميمية، وممارسة الحب.

الزواج يتطلب قدرا كبيرا من الرومنسية

يغرق الكثير من الأزواج بوهم الرومنسية الموجودة في أفلام هوليوود، لكن في الحقيقة، وبالرغم من ضرورة وجود بعض من الرومانسية في العلاقة، إلا أن هناك فرقا كبيرا بين الحب والوقوع في الحب. فالوقوع في الحب هو المرحلة الأولى من علاقة الغرام، وفي النهاية سيتحول هذا إلى حب، لكن ما عليكم فعله هو إبقاء شعلة الحب متقدة بالرغم من تجاوزكم مرحلة الوقوع في الحب.

الزواج الجيد يتطلب اهتمامات متشابهة

لا يوجد أي مشكلة في الزواج إن اختلفت اهتمامات الزوجين، فمن المؤكد أنكم ستجدون نشاطا يعجب كليكما. من الممكن أن يؤدي إجبار نصفكم الآخر على ممارسة نشاطات لا يحبها إلى خلق نوع من التوتر في العلاقة، ولهذا، عليكم أن تجدوا نشاطا تستمعون كليكما بفعله.

الزواج القوي خال من المشاكل

قد يرى بعض المتزوجين أن الزواج كي يكون صحيا عليه أن يخلو من المجادلات والمشاكل، لكن هذا اعتقاد خاطئ، فحتى أكثر العلاقات صحة لا تخلو من المشاكل. لذلك، لا تخافوا من الدخول في جدال وتعتقدون أنه دليل على ضعف العلاقة، لأنه إن تمت معالجة المشاكل بطريقة صحية، سيقل التوتر بين المتزوجين. لذلك، بدلا من أن تقلقوا من جدالكم، عليكم أن تفكرا في أسلوب جدالكم، وطريقتكم في حل المشاكل، ولا تتجنبوا التحدث عن مشاعركم بعد نهاية الخلاف.

ما المعتقدات الأخرى المتعلقة بالزواج والتي ترون أنها قد تكون خاطئة؟

هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز

التعقيبات

تعقيبات