حقائق مغلوطة عن حبوب منع الحمل

يوجد العديد من الأفكار الخاطئة المتداولة عن حبوب منع الحمل، هناك بعض المعلومات غير الصحيحة عنها، والتي قد تضع الأزواج في ورطة

حقائق مغلوطة عن حبوب منع الحمل

فما هي هذه المعلومات؟ نقدم لكم خمس حقائق مغلوطة عن حبوب منع الحمل:

المعلومة الخطأ: تسبب حبوب منع الحمل العقم

الحقيقة: تعتقد الكثير من النساء بإمكانية تسبب حبوب منع الحمل بالعقم، لكن، لم تظهر أي دراسة العلاقة بين هذه الحبوب وعدم القدرة على الإنجاب عند النساء. وحتى عند التوقف عن أخذ هذه الحبوب، فلن يكون هناك أي أثر سلبي في الجسم منها.

اقر أيضاً: أفكار خاطئة عن الواقي الذكري

المعلومة الخطأ: تسبب حبوب منع الحمل السرطان

الحقيقة: أظهرت بعض الدراسات أن خطر الإصابة بمرض السرطان منخفض عند النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل، وفي الواقع، تنخفض النسبة عند بعضهن إلى 20-25%. من المهم الإشارة إلى أن حبوب منع الحمل قد ترفع بشكل بسيط احتمال الإصابة بسرطان الثدي، فإن كان لدى عائلتك تاريخ في هذا المرض، حاولي البحث عن وسيلة منع أخرى.

المعلومة الخطأ: تفتح حبوب منع الحمل الشهية وتزيد من الوزن

الحقيقة: احتوت حبوب منع الحمل في الماضي نسبة عالية من الإستروجين الذي يرفع من احتباس السوائل في الجسم ويفتح الشهية. لكن، تحتوي حبوب منع الحمل حاليا نسبة أقل من الإستروجين، مما يخفف من حبس السوائل ويساعد في المحافظة على شهية طبيعية.

المعلومة الخطأ: يحب أن تؤخذ حبوب منع الحمل في الوقت ذاته كل يوم

الحقيقة: لا يزيد أخذ حبوب الحمل في الوقت ذاته كل يوم من فاعليتها، ولكن من الممكن وضع جدول يساعدك على تذكر أخذ الحبة يوميا. ترتاح بعض النساء عند تناولهن الحبة في الصباح الباكر، والالتزام بهذا، بينما تفضل البعض الآخر تناولها قبل الذهاب إلى النوم ليلا. لا تنسي الاستفادة من وسائل التكنولوجيا الحديثة الموجودة على هاتفك الذكي، والتي من شأنها أن تساعدك على تذكر تناول الحبة يوميا.

اقرأ أيضاً: تنظيم الأسرة: خيارات وسائل منع الحمل

هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز

التعقيبات

تعقيبات