هل تؤلم ممارسة الجنس للمرة الأولى؟

هل تؤلم ممارسة الجنس للمرة الأولى؟
قد تبدو ممارسة الجنس للمرة الأولى تجربة مخيفة لدى الكثير من النساء، ويعود السبب في ذلك إلى الأقاويل الخاطئة التي يتبادلها كل من الأصدقاء والعائلة. جميعنا سمعنا قصصا عن نساء شعرن بالألم عند ممارستهم الجنس لأول مرة، وفي
الحقيقة، تشعر بعض النساء ببعض الألم وعدم الراحة في المرة الأولى، لكن هذا لا يعني أن جميع النساء سيختبرن هذا الألم. تختلف طبيعة الأجسام من إمرأة لأخرى، فبعضهن يستمتعن ويشعرن بالإثارة في المرة الأولى، بينما قد تختبر بعضهن تجربة مؤلمة.  لكن، من غير المفترض أن تكون التجربة الأولى لممارسة الجنس مؤلمة، وتلعب بعض العوامل مثل التوتر في التأثير سلبا على هذه التجربة. يؤدي التوتر إلى شد العضلات في المنطقة الحساسة، كما يسبب جفافها، ولهذا السبب عليكِ أن تستعملي المزلق، وتختبري وضعيات جنسية مختلفة حتى تجدي ما هو مريح وممتع لكليكما.
من الضروري على زوجك أن يتفهم هذا، ويوجد العديد من الأمور التي بإمكانه القيام بها لتحضير نفسه لهذه التجربة. وإن شعرت بألم كبير أثناء ممارستك الجنس معه لأول مرة، عليكِ التوقف والبحث عن أمور قد تساعدك في التخفيف من الألم.
اقرأ أيضاً: ليلة الدخلة من منظورها
هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز
تحت تصنيفات:

التعقيبات

تعقيبات