علامات تستدعي الانتباه في الزواج

إن الزواج شيء جميل، فأن تقضي حياتك مع من تحب أمر غاية في الروعة. من الطبيعي جدا أن نصادف المطبات في حياتنا الزوجية، لكن هناك بعض الأمور والأحداث التي قد تحصل وتسترعي اهتماما خاصا، كما تتطلب إعادة النظر في الزواج ككل، تزودنا بها ميرا كرز.

علامات تستدعي الإنتباه في الزواج

التحكم

قد تتحول العلاقة الزوجية إلى علاقة ديكتاتورية، ويؤدي هذا إلى فرض سيطرة أحد الطرفين على الآخر حتى عندما يتعلق الموضوع بنشاطات الترفيه. من المحتمل أيضا أن يصاب أحد الطرفين بالغيرة من علاقة الطرف الآخر بعائلته وأصدقائه، مما يدفعه للتحكم بمجرى حياته. لذلك، حاولوا أن تجدوا التوازن في علاقتكم قبل أن تتحول إلى علاقة ديكتاتورية.

قلة التواصل

يعتبر التواصل والصراحة بين الزواجين من أهم العناصر الواجب توافرها في الزواج. من الخاطئ جدا أن ندع الطرف الآخر خارج حياتنا، خاصة في الأوقات الصعبة، فهذا دليل كبير على وجود علة ما في العلاقة تجب مناقشتها.

الشعور بعدم الأمان

قد يشعر أحد الزوجين في الضياع، ولا يدري ما هو مستقبل الزواج. ففي الوقت الذي يجب فيه بناء العلاقة كزوجين، يعيش أحد الطرفين حالة من التوتر والقلق من مستقبل الزواج. لهذا، عليكم مناقشة هواجسكم وتخوفاتكم، وهذا هو الحل الوحيد لإنقاذ العلاقة.

عدم الثقة

إن لم تثق بنصفك الآخر، فهذا دليل آخر على وجود خلل ما. من الطبيعي أن يصيب أحد الزوجين الفضول فيما يتعلق بنصفه الآخر، لكن تطور هذا الفضول لعدم ثقة قد يعرض العلاقة لخطر، كما من المحتمل أن يؤثر على الصحة العقلية.

المعاملة السيئة

لا يختلف إثنان على خطورة المعاملة السيئة في العلاقة الزوجية، سواء أكانت جسدية، لفظية، معنوية، أو عاطفية، وهذا أمر لا تهاون فيه. إن عانى أحد الطرفين معاملة سيئة من الطرف الآخر، فهذه إشارة قوية لإنهاء العلاقة.
هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز
تحت تصنيفات:

التعقيبات

تعقيبات