المنظور الإسلامي للتحكم في الرغبة الجنسية

 يوجد تعاليم تقليدية في الإسلام تتعلق بالرغبة الجنسية، إذ قيل أن الرغبة عشرة أجزاء واحدة للرجل وتسعة للمرأة. يشعر أغلب البشر برغبة جنسية قوية في وقت ما في حياتهم، لكن ما العمل وقد حرم الإسلام العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة من دون زواج؟ جمعت لنا ميرا كرز عددا من الاقتراحات التي تساعد في التعامل مع الرغبة الجنسية، وتخفف من عدم الراحة الناتجة عن ذلك. 

الرغبة في الإسلام

الصوم

يعتبر الصوم من أفضل العبادات التي تساعد على التحكم بالنفس، فهو يعلم المسلم كيفية الانضباط في التعامل مع الرغبة الجنسية، والتي إن لم يتم التحكم بها ستؤدي إلى طريق آخره الندم.

العبادة

ممارسة شعائر السنة والتضرع لله تساعد المسلم على التقرب من ربه وطلب الهداية، فالعبادة ستقوي قلب المسلم وتساعده على مقاومة رغباته الجنسية.

التعلم

على المسلم أن يملأ وقته في تعلم أمور جديدة عن طريق القراءة. يوجد الكثير لتعلمه من القرآن،  ومن مختلف الكتب التي تساعد في إثراء المعرفة، وإكساب قارئها خبرة جديدة من شأنها أن تصرف نظر المسلم عن رغبته الجنسية.

مخالطة الناس

الاختلاط بالعائلة والأصدقاء سيساعد في صرف نظر المسلم عن رغبته، فهو بهذا لن يجد وقتا ليفكر بالجنس، عكس ما قد يحدث إن قضى الشخص وقته وحيدا.

الابتعاد عن المغريات التي تزيد من الرغبة

إن عرف الشخص الأمور التي تثيره جنسيا، عليه أن يتجنبها. قد تختلف هذه الأمور باختلاف الأشخاص. بغض النظر عن المسبب للشهوة الجنسية، على المسلم تجنبه، فالبعيد عن العين بعيد عن العقل

من الطبيعي جدا أن يشعر الإنسان برغبة جنسية، لكن معرفة الشخص لنفسه ولجسده ستساعده على التحكم بهذه الرغبة، التي إن لم يتم ضبطها ستضع الشخص في موقف لا تحمد عقباه.

هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز

التعقيبات

تعقيبات