نِعمة الزواج

لقد خلقنا الله من روح واحدة، روح آدم، وخلق حواء مكملة له، وخلق الرجال والنساء من نفس واحدة، لذلك نرى التجانس في التواصل فيما بينهم، وذلك في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما بني بناء في الاسلام أحب الى الله من التزويج. فالرجل والمرأة وجهان لعملة واحدة.

نِعمة الزواج

لقد خلقنا الله من روح واحدة، روح آدم، وخلق حواء مكملة له، وخلق الرجال والنساء من نفس واحدة، لذلك نرى التجانس في التواصل فيما بينهم، وذلك في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما بني بناء في الاسلام أحب الى الله من التزويج. فالرجل والمرأة وجهان لعملة واحدة.

يعتبر الزواج سنة مهمة في الأسلام، فبها يتم المسلم دينه. يلمس الإسلام حاجة المتزوجين لبعض الحميمية في العلاقة، كما يقدر قوة الرغبة الجنسية عند الإنسان بشكل عام، لذلك دعا إلى الزواج ووصفه بإتمام للدين. وكما هو حال كل شيء، يوجد حدود وقوانين تنظم الزواج، فقد وضع الإسلام أحكاما تساعد على مباركة هذه العلاقة، وتضمن حقوق الطرفين.

إن الزواج من أكبر النعم التي من الله بها علينا، لكن للأسف أصبح الإقدام على الزواج في الوقت الحالي واحدا من أصعب الأمور، إذ ينشغل الناس ببناء ثروتهم بدلا من تكريس نفسهم للزواج. كما أصبح الارتباط بعلاقة حب هو المهم في هذا الوقت، بدلا من حب الزوج أو الزوجة بعد الارتباط.

الإسلام دين محبة، والزواج من أقوى العلاقات التي قد تنشأ بين المحبين، فلا تنسوا نعمته، وتذكروا دوما أن تعاملوا نصفكم الآخر بالحسنى لقول الله تعالى:

ومِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآياتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (الروم:21)

هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز

التعقيبات

تعقيبات