الترحيب بشهر رمضان

تعلمنا ثقافتنا أن نعامل الزائر بكل احترام، فاسأل نفسك، ماذا لو كان هذا الزائر هو شهر رمضان المبارك - الشهر الذي يجلب رحمة ونعمة الله تعالى؟

أهلاً رمضان

ها قد اطل الشهر الفضيل، شهر الصيام بأجوائه الروحانية، وبفضائله ونفاحته. قال الله تعالى: (يأَيُّهَا الَّذِينَ ءَامَنُواْ كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ * أَيَّامًا مَّعْدُودَاتٍ فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ وَأَن تَصُومُواْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ) البقرة: 183-184)

تعلمنا ثقافتنا أن نعامل الزائر بكل احترام، فاسأل نفسك، ماذا لو كان هذا الزائر هو شهر رمضان المبارك – الشهر الذي يجلب رحمة ونعمة الله تعالى؟

شهر رمضان هو الشهر الذي انزل فيه القرآن الكريم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، وليلة القدر أهم ليلة في السنة، ففيها تفتح ابواب الجنة، وتغلق ابواب النار، ويستجاب فيها لكل دعوات المؤمنين الصالحين وتغفر معاصي التائبين. قال تعالى: البقرة (شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِى أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى للنّاس وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ يُرِيدُ اللّه بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُواْ الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُواْ اللّه عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون)

هل انتم جاهزون للتركيز على صفاتكم الحسنة والإبتعاد عن المعاصي؟ ففي شهر رمضان تحبس الشياطين وما يفعله ابن آدم فهو من عمله، لذا فهذه هي الفرصه المثالية لإكتشاف صفاتنا الحميدة والحسنة في حياتنا اليومية.

لكي نرحب بهذا الشهر الفضيل علينا أن نتقبل جيمع نعمه وأن لا ننساها، فمعظم الناس تنغمر في التبضع وشراء كل ما يحاتاجونه للإحتفال برمضان وعيد الفطر دون تحضير أنفسهم جسدياً، نفسياً وروحانياً للشهر قبل وصوله. فيجب على المسلم أن يجهّز جسده للتعود على الأكل فقط عند السحور والإفطار، وتركيز وقته على العبادة والإستغفار. إن كنت من النوع الذي لا يتم الصلوات الخمس، رمضان هو الوقت المناسب لتبدأ بذلك.

عن أبي هريرة رضي الله عنه –  قال رسول الله (ﷺ): (من صام رمضان إيمانا ً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه) -صحيح بخاري-

فلنرحب بشهر رمضان – شهر الرحمة والغفران. اهلاً بك أيها الزائر الحبيب، لنغتنم الفرصة للتقرب من الله سبحانه وتعالى

هذه المقالة تعبر عن رأي الكاتب ولا تعكس بالضرورة رأي كرز

التعقيبات

تعقيبات